الثلاثاء، 14 يوليو، 2009

الفتره التى مضت .. من ممله إلى مكتئبه

فى الفتره التى مضت .. و يؤسفنى أنها مضت .. كنتِ كئيبه ، ربما لأنه ليس هناك ما يدعو لأن تكونى غير ذلك .. و كنتِ ممله ، ربما لأنكِ شعرتِ بالملل فى كل ما حولك .. و كنتِ هادئه على غير العاده ، فقد كنتِ دوماً هادئه بصدق .. و لكنك -فى الفترة الماضيه التى يؤسفنى أنها مضت و أنتِ هكذا- كنتِ تتكلمين بالقدر المعقول .. و لكنكِ فى الحقيقه لم تقولى شيئا .. فكل شىء كان "عادى" .. و ما أبشع هذا الـ"عادى" .. فى تلك الفتره لم تكن نفسك بداخلك .. ثمة خلاف أظنه كان بينكما .. فى تلك الفتره .. أضعتِ الوقت .. الوقت الذى لن يعود مهما حدث .. ولا تفكرى فى العودة إليه بذاكرتك لإنعاش روحك .. فلم يكن فيه ما قد يُنعش .. بل لم يكن وقتاً بالمره .. أظنه كان غفوة .. كان حلم ممل بلا معنى .. تلك الفتره التى مضت .. و لكسر الملل و جلب الأمل .. سأقول لكِ أنه لا يؤسفنى أنها مضت .. فالشىء المؤسف قد يكون مفرحا لو ننظر إليه من الجهة الآخرى .. و أنا يا صغيرتى .. أرى من -الجهة الآخرى- .. أن تلك الفترة التى مضت .. مضت بكل ما فيها .. بالملل و الكسل و الأشياء التى لا معنى لها .. و اللا شىء .. لقد مضت .. فلنفرح إذاً بمضيها .. و لننسى ما قد مضى .. فعلى أى حال .. هو قد مضى .. و لله الحمد .................................................نقطه

3 تعليقات:

وضّاح يقول...

جيد أنك وضعت نقطة.. ابدئي بداية جديدة
:)

التى هى نفسى يقول...

مع كل لحظة جديده
تكون لدينا الفرصه فى البدء
ببداية جديده
فلنجدد البدايات إذاً
و نجيدهـا !! ..
و لتكن بدايات جديدة
و جيـــده

أسعد الله بداياتك :)

ИaτaShia يقول...

يارب مايبقى فى ملل أو أكتئاب تانى

حلو إنك تبـدأى من جديد :)