الاثنين، 28 سبتمبر، 2009

علامة تعجب



!! و يتخذون من الكتابـة .. مهنـــة

الخميس، 24 سبتمبر، 2009

أشياءٌ قبل النقطة


.تحذيـر.
كل ما يلى ما هو إلا تخاريف صباحيه



سوء تفاهم
صمته عند الوداع
لم يكن علامة الرضا

رساله
ربما هى لا تسأل عنكِ
لأن افتقادها لكِ أكبر من السؤال
لا تُعبر عنه .. مجرد كلمة
.. و لكنكِ حقـــاً
"وحشتيها أوى"

انهيار عصبى
.. أن تعيش بين الناس ، ولا تنهار
بمتوسط : مرة - مرتين فى الشهر
فأنت على وشك انهيار أول
.. و أخيــر

اعتراف
عندما تحاول اقناعك بشىء و تُطيل الحديث
.. مع اقتناعك بالشىء اقتنـع
أنها لم تكن تتحدث إليك وحدك

صداع
حاولى أن ترتبى أفكارك
الأفكار النافعه و الأفكار التى -فى رأيك- ضاره
.. فـ -فى رأيى أنا- .. عدم ترتيبك للأفكار
أشد ضرراً من كل أفكارك الضارة
.. و أن تفكرى فى كل شىء فى وقت واحد
ليست سوى أكثر الأفكار ضرراً على الاطلاق

خطـر
أن تحاول وزن معادلة الأخذ و العطاء
و أنت ضعيف فى الكيمياء

وهــم
أن تراجع -بنفسك- شيئا أنت مقتنع به
لأنك حينها .. لن تكتشف أخطائك
و لو كررت المراجعه

أحلام اختلطت بالواقع
أن تصحو على كابوس .. ليست هى القضيه
و انما القضيه .. أن تُـدرك أن للكابوس معنى

توضيحٌ و رجاء
علامات التعجب
أنـت مصدرهـــا
لا أكتبها كى لا تًفرض عليك
فارسمها فى خيالك متى شئت

أما النقطة
.. فأكتبها دليـلاً على
رغبة فى إنهاء الكلام

فـ نقطــة إذاً

الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2009

مــا تـتـكـلــــم

!! ما تتكلم
ما تثبت مرة انك صح
ما تزرع خير مكان الجرح
ما تروى الأرض حبة فرح
!! ما تتعلم  
تقول الحق لو كان ايه
متسألنيش اقولو انا ليه
ما غيرك سابلك الشغلانة
و جيت انت و سبتها ليه
و هو راح و سابها ف ايدها
رمتها هى تانى عليه
!! و اهى بتندم
فـ روح قول للى ندمانة
.. تفكــــــــر
.. مــرة
!! تتكلم
لا غيرها مرة قال الحق
ولا انت رُحت قولتلو لأ
ولا كان هو عَتِب حرب
عشان يبقى اسمه
!! مُستسلم
و الكل بيقولى رضا
و الحقيقــه مش كده
لا ده راضى ولا انت كمان
و ده عادى و ده تعبان
و واحد تانى ساكت ليه ؟
!! بيتألم
و يمكن برضو هو كمان
لو كان هنا ف نفس المكان
كان هيقولى انا راضى
و ده العادى
و ده المعتاد
لا انا ساكت ولا جاحد
.. ولا رافض فـ يوم  
!! افهم
و عادى حالكو يتشقلب
و يتبهدل و يتمرمط و يتكركب
و تيجوا تقولوا لأ عايشين
و واكلين لحمة على شاربين
و شُكر .. خـاص للمسئولين
جزيل الشكر
!! نشكركم
على المُر اللى شاربينو
و شكراً للى واكلينها
!! ..آه شكراً  
ع اللى شايلينو
و ع البنية اللى شايلانا
و ع الشغل اللى
!! متكوّم
و ع الطفل اللى متلقح
.. فى جنب رصيف
!! بيتفســـح
مطر يهوس و حـر جنان
! بياكل م الزباله .. لبــان
و ميباتشى ف مرة جعان
.. ولا  
!! مبرشم
ولا انت رحت تتعالج
و قالوا فوت علينا بكره
ولا الوالده ف يوم راحت
فـ رجعت من هناك .. ذكرى
ولا هو زعل مره
ولا بات ليله متضايق
ولا مكشر .. ولا
!! مكلضم 
انا مش فاهمة ساكت ليه
و خوفك ايه و ليه و من مين
ليه ترضى تكون ما بين ملايين
واحد و من ضمن الساكتين
و شايفو ظالمو و ظالمها
و مستنى تكون مظلوم
و هتكون يومها ايه ؟
.. مكتــــوم
و اهو مكتوم على مظلوم
عشان يومها انت تتمزج
!! و تتنعم
هو انت ايه؟ معندكش رد؟
ما تقولى ساكت ليه بجد؟
! جرحتك ولا أحرجتك
انا مقَصَدتش الاتنين
!! ولا قصدتك
ولا غيرك ولا غيرو
! مفيش غيرى
انا والله ما قصدتك
لكن بهزأ ف ضميرى
يمكن يحس
!! و يتكلم
بس انت ايه ؟
تكونش فهمت
انى قصدتك
ولا اخدت
على خاطرك
انا والله ما قصدتك
فـ معلشى
عشان خاطرى
عشان خاطرى
متزعلشى
لأ استنى
!! تكونشى انت كمان زيى
طب ارجع تانى و اسمعنى
او اقولك
متسمعشى
. قوم اتكلم

الأحد، 6 سبتمبر، 2009

لمجرد الرغبة فى الكتابة

هوية و هواية
أحياناً .. نكتب بلا هدف واضح
نكتب لمجـرد الرغبة فى الكتابة
حتى و إن لم تعبر عن شعورنا فى الوقت الحالى
يكفى أنه مازال باستطاعتنا ممارسة .. هواية
.. طالما شكلت جزءاً كبيراً من .. هويتنا
..
بدون ذكر أسباب
.. مش عارفه ليه يا بنتى كل ما بتجيلى رسالة -
بقراها بعين اللى بيتفرج على فيلم .. كأنها مش ليا
و مش مطلوب منى رد عليها .. مش قلة اهتمام ولا حاجه
بالعكس ده غالباً اللى بيبعتلى بيبقى فعلاً واحشنى
بس معرفش ليه مبردش
.. مع انى عارفه كويس انه هيسألنى
موصلكيش حاجة؟ -"
وصلنى -
أمال مرديتيش ليه؟ -
"......................... -
تصدقى انا كده برضو -
..
تكنولوجيا التعامل مع البشر
اكتشفت مؤخراً ان طرق التعامل مع البشر تطورت
و انك عشان تعرف تتأقلم مع تكنولوجيا العقول الجديده
لازم تتبع تعليمات سلامه معينة .. غالباً هتعرفها بالتعود
.. لأن لسه كاتالوجات التعامل منزلتش
.. و لسه ترجمة التصرفات منزلتش برضو .. فـ مثلاً
لو اتفاجئت بمكالمة من شخص مكلمكش من ساعة رحلة أسوان بتاعت المدرسة .. حاول تفتكر هو خريج ايه دلوقتى و اكتب قائمة بكل المعونات و المساعدات و الامكانيات المتاحة اللى تقدر تقدمهاله .. عشان تكون جاهز لما يطلب منك أى حاجه .. لأنه هيكون مستعجل جداً ! .. و طبعاً متحاولش تسأله ايه اللى فكرو بيك .. لأنك غالباً هتسمع رد بارد و سخيف و مستفز و لو مكنتش انت كمان شخص بارد و مضاد للسخافه و عندك مناعة ضد الاستفزاز .. فتوقع انتهاء المكالمة بسماع صوت القطر بعد خناقة شبه خناقة رحلة أسوان بتاعت المدرسة
بالظبط
..
أشياء تُنطق ولا تُكتب
حرفين فقط .. يخرجان من أعماق الروح -
!! لعل الـ .... تُريــــــــح
..
أشياء تُكتب ولا تُنطق
زرين فقط .. " : ) " .. من أعماق القلب -
!! بل ثلاثة أزرار ! .. نقطتان و مسافة و قوس
.. كى تتخيل أنت الابتسامة التى تحلو لك
!! فالابتسامة -عندى- أذواق