الأحد، 8 أغسطس، 2010

مبتفرقش معايا أسامى

أولاً
رمضـان كريــم


إهــداء
بعضهم لا يعرف ما يكمن بداخلك تجاهه
فالبشر جميعهم مهما أنكروا ..
لا يعترفون إلا بما يظهر لهم واضحاً
فهم لا يعرفون كم من أشيائهم تذكر
كم مرة تزور أماكنهم التى اعتادوا الذهاب إليها
ربما تجدهم هناك .. صدفه
فقد أحببتهم صدفه
و جمعك بهم خيط رفيع لا يُرى بالعين المجرده
فلا هم يرونه ، ولا هو ضعيف بالقدر الذى يجعله ينقطع برحيلهم
فهم خالدون مهما غابوا ,,
و سأذكرهم و إن لم يعرفوا بذكرى لهم ..
.
الأبيض اللعين
لبعض الأطباء قدرة غريبة .. رهيبــــة
على شىء لا أجد له مُسمى ..!
فهم قادرون على تشخيص مرضك الذى يجعلك بحاجة إليهم
فيقولون لك -بعد التحاليل- أنك -أكيد- تشعر بـ...................
مع أنك لا تشعر بـ................... ولا بـ.....
ولا بأى شىء !
.
إبهــــار
بعض الأشخاص يملأ نورهم حياتك
بالدرجة التى تجعلك تقسم أنك لم ترَ مثلهم من قبل
و لن ترى مثلهم فيما بعد ..
ولا يوجد لهم و لو شبيه فى الحاضر
إنهم مثل شمس الظهيرة
يُبهرك نورها الذى يملأ الأرض حياة
لكنك عندما تتركه .. لا ترى سوى الظلام
.
استفهام .. استفسار .. استنكار
لماذا يضطر البعض إلى النفاق المُقنع فى لفظ "مجاملة" ؟
-مع أنى لا أفهم معنى للمجاملة أصلاً ولا أعترف بها-
المجاملة لا تزيد عن "شكراً" أو "ده من ذوقك"
لكنها لا ترقى أبداً لـ"أحبك" !
فلماذا إذاً يتظاهرون بأشياء أمام الناس
و بين بعضهم البعض ..
كلٌ يعلم ما يضمر للأخر !
"ده حتى النفاق ده متعب أوى يعنى !"
.
خلف خلاف !
هناك من يمضى سنوات فى حبك
و أنت تعلم أنه يحبك
لكنك لا تعلم كيف تحبه بقدر حبه لك
و هناك من تمضى السنوات تحبه
و هو لا يعرف أصلاً
كى يحاول أن يعرف كيف يحبك بقدر حبك له
الحل بسيط ..
إن كانوا مستحقين لحبك فعلاً ,,
فلتحبهم فقط
ولا تشغل بالك بالقدر ..
فربما تحبهم قليلاً ، حباً أجمل و أعمق
من حبهم -الكثير- بمراحل
.
تظاهُر
البعض ينتهز الفرص ليتظاهر بأجمل ما فيه
يستغل نقاط ضعف الآخرين ليُظهر نقاط قوته
لا يعلم أن إستغلاله للأخرين و تظاهره
هو أول نقاط الضعف التى تظهر بوضوح
عند أول محاولة له فى إظهار مميزاته !
.
Facebook
هذا المكان الخيالى قادر بشدة على إصابتى بالاكتئاب
فإما "Group" ساذج لا معنى له
أو "صفحة" لسب أشرف الخلق
أو "Request" يملأه النفاق "من ساسه لراسه"
أو "أشخاص" مُصنفون تحت بند "أصدقاء"
و هم لا يمتون للصداقة بصلة و لو بعيدة !
أو "دعوات" لأشياء لم يقم بها الذى دعاك إليها
أو "تفاهات" يتبادلها الجميع على أنها من أولويات الحياه
أو "Franco" فى قمة الغباء و التحريف و التشويه لجمال اللغة
أو تكتشف أن هناك من يحبك بشدة منذ زمن طويل ..
لم يستطع أن يبوح لك بما فى قلبه إلا فى هذا المكان
و لم تستطع أن تَظهر له كما أنت بالقدر الكافى
إلا عندما تقابلتما فى هذا المكان ..
القادر -بشدة- .. على إصابتك بالاكتئاب !
.
رسالة إلى السماء
تعرفيننى جيداً
لم و لن أتخلى عنكِ فى حياتى
و أعرف أنكِ لن تتخلى عنى بعدها
تعرفين أن الأسماء لا تهمنى
و العناوين لا تهم ..
لأن فيكى كل العناوين
فيكى كل الأشياء السماوية
و كل الأشياء ذات المسميات
لذا فأنا بلا عنوان .. غيركِ !
أنت عنوانى و لو غيّرت ألف اسم
تبقيـــــن عنوانى ..

15 تعليقات:

ИaτaShia يقول...

الله أكرم يابوسبوس
كل سنة وأنتي طيبة حبيبتي
:)
..

أه فعلاً كتير أوي مش بيشوفوا غير اللى قدمهم
مبيفكروش ممكن يكون أيه جوا القلب
ساعات الـواحد مابيــبينش كل حاجة هو حاسسها
وكتير أوي مابيحسوش همـا أد أيه غاليين
وأد أيه كل حـاجة بسيطة عنهم
بنحبها وبنشتقلها وبنزورها
وبنفضل فعلاً فكرينهم
مع إنهم مش عارفين أصلاً أن هما فى بالنا

....
سبحان الله
أنا مش بقتنع بكلام أي دكتور
ومش بحبهم
ومش بحب المكــان اللى بيشتغلوا فيه
بيجبلي حــالة غريب أوي
وبحس وقتها أني بكره أوي اللون الأبيض ده


...
زي نـــور وجــودك عندي كدة :)

...

أنا مش بحب المجــاملة
وهو مينفعش أروح لحد أنا مش بطيقه
وأقوله أنا بحبك أوي
بس أنا بحس
إني في فرق بين المجـاملة والنفاق
ولا أيه ؟


...

فعلاً أوي ياإبتسام
ساعات الحب الأبسط
بيبقى أجمـل وأعمق

...

أنا برضوا مش بحب الفيس بوك خالص
بس الواحد بيدخله برضوا
بيبجيب حـالة أكتئاب أه
وحــالة ملل فوق الملل اللى عندك
وبالنسبة للأصدقاء
بيبقوا كتير أوي
بس اللى يستحقوا الكلمة
قليلين أوي
ويمكن بدخله عشــانهم


..

رغيت كتير أنا عارفة :$
بحب هنـا أوي أوي أوي بجد
:)

إبتسام مختار يقول...

و انتى بالصحه و السلامه يا ندى :)
..
كلامك عن الدكاتره كلامى تقريباً
بكره أى حاجة من ريحة المستشفيات و العيادات و الدكاتره و الابيض بتاعهم
..
يا ساتر :D
يا رب ميكونش وجودى كده :))
..
فى فرق بين المجاملة و النفاق
ما انا بقول المجاملة زى ما اقولك ده من ذوقك
لكن النفاق أعوذ بالله منه
تلاقى اتنين مش بيطيقوا بعض فى الحقيقه
و قدام الناس باينين كأن بينهم صداقة عمر
بس انا بقول انى مش بحب المجاملة
بحب الوضوح فى كل حاجه
و الأحسن ان كل حاجة تتقال زى ما هى
..
كلنا بندخله لهدف معين
أكيد فى ناس كتير مش بتحبه و بتدخله عشان سبب معين
لأن خدماته الكتير بتجبرك تحتاجيلها حتى لو مش بتحبى جوانب تانيه فيه
..
انا مبسوطة أوى برغيك
هو ده اللى ببقى عايزاه فى كل Post أصلاً :)
و بعدين هنا ده بيحبك أوى أكتر ما بتحبيه يعنى

Dr-Sahar Abdallah يقول...

الله أكريم يا بوسي :)
كل سنة وانتي بالصحكة والسلامة يارب
....

فــ يقولون لك بعد التحاليل
انك اكيد تشعر بــ ...
وانت لا تشــعر بـ ....
ولا بــ ....
ولا بأى شىء !!
لقد بقي العالم لعدة قرون يعيش في وهم النظريات التي تسمي نفسها علمية ، وليس لها - في الحقيقة - من العلمية إلا الاسم
ومن الجدير ذكره ، بأن العلم الحديث ، وبالرغم من تطوره الهائل في المجالات الطبية ، إلا أنه لم يستطع أن يضيف للحقائق القرآنية في خلق الإنسان شيئاً يذكر ، بل لم يستطع الاستغناء ، حتى عن مراحله ، ومصطلحاته ، وألفاظه ...
اليوم بالفعل افتقدنا الطبيب الماهر الذي التحق بـ جامعته للنجاح واداء مهمة قد امره الله تعالي بها
إن أي طبيب في العالم اليوم ، يرزقه الله نعمة تذوّق القرآن الكريم وفهمه ،
زي الآية
بسم الله الرحمن الرحيم

(( ولقد خلقنا الإنسان من سُلالة من طين ، ثم جعلناه نطفةً في قرار مكين ، ثم خلقنا النطفة عَلَقَةً ، فخلقنا العلقة مُضْغَةً ، فخلقنا المضغة عظاماً ، فكسونا العظام لحماً ، ثمَّ أنشأناه خلقاً آخر ، فتبارك الله أحسن الخالقين )) . المؤمنون ( 14 )صدق الله العظيم.

طيب ميــن الدكتور اللى هـيعالج ويشفي بعد ارادة الله تعالي
وهو حتي مايعرفش الآية دي
وبالاضافة الى ذلك , الجامعات الخاصة التي أصبحت ثوبا اسود يهدد الثوب الابيض !!
لا اعلم ماذا اقول
لكن نثتغيث برجمــة الله تجاه هؤلاء الفشـلة !!
بعد تلك التـجربة السـابقة ( فتـرة مرض )
اصبحت حقا كـارهة لـ لفظ ( الطـــب )
لم يعـد وجوده :)
....

بعض الاشخاص يملأ نورهم حيــاتك

اصبحوا القِلة ! : )

....


اذا تأملتِ حولك , فـلن تجدي اي مجـاملة استمرت لأكثر من ايام ..
شهور ..
سنة ..
ولن تكـثر

...
خـلف خلاف


الله !!! :)


....


لكن احيانا تُقال تلك الصفات بحسن نية
ولا قصد منها اظهار نقاط القوة اما اصحاب نقاط الضعف

واحيانا تُقال كمـا قـُلتي تماماً :)

....

رغم وجود تلك السخافات ..
والاستهزاءات ..
وتلك المهـرجانات ..
و
و
و
والذي منه

لكني اعترف انني اقتربت مـن اشخاص اعرفهم مسبقا, وكان لا يوجود اي صلة بهم كي اريح قلبي عليهم

بمعني ,
الآن اصبحت على صلة دائمة بأصدقاء كانو خارج نطـاق الخدمة (( مؤقتاً ))

ولكني احتاج تفسير لـ تلك العبارة

أو اشخاص مُصنفون تحت بند * اصدقاء *

مدام البند مجرد مسمي , لماذا تحتفظين بهم ؟! :)

...

احييكي من قلبي
واتمني لكي دوام النجاح والنجاح والنجاح
:)

Dr-Sahar Abdallah يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Dr-Sahar Abdallah يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Dr-Sahar Abdallah يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
غير معرف يقول...

الله أكريم يا بوسي :)
كل سنة وانتي بالصحكة والسلامة يارب
....

فــ يقولون لك بعد التحاليل
انك اكيد تشعر بــ ...
وانت لا تشــعر بـ ....
ولا بــ ....
ولا بأى شىء !!
لقد بقي العالم لعدة قرون يعيش في وهم النظريات التي تسمي نفسها علمية ، وليس لها - في الحقيقة - من العلمية إلا الاسم
ومن الجدير ذكره ، بأن العلم الحديث ، وبالرغم من تطوره الهائل في المجالات الطبية ، إلا أنه لم يستطع أن يضيف للحقائق القرآنية في خلق الإنسان شيئاً يذكر ، بل لم يستطع الاستغناء ، حتى عن مراحله ، ومصطلحاته ، وألفاظه ...
اليوم بالفعل افتقدنا الطبيب الماهر الذي التحق بـ جامعته للنجاح واداء مهمة قد امره الله تعالي بها
إن أي طبيب في العالم اليوم ، يرزقه الله نعمة تذوّق القرآن الكريم وفهمه ،
زي الآية
بسم الله الرحمن الرحيم

(( ولقد خلقنا الإنسان من سُلالة من طين ، ثم جعلناه نطفةً في قرار مكين ، ثم خلقنا النطفة عَلَقَةً ، فخلقنا العلقة مُضْغَةً ، فخلقنا المضغة عظاماً ، فكسونا العظام لحماً ، ثمَّ أنشأناه خلقاً آخر ، فتبارك الله أحسن الخالقين )) . المؤمنون ( 14 )صدق الله العظيم.

طيب ميــن الدكتور اللى هـيعالج ويشفي بعد ارادة الله تعالي
وهو حتي مايعرفش الآية دي
وبالاضافة الى ذلك , الجامعات الخاصة التي أصبحت ثوبا اسود يهدد الثوب الابيض !!
لا اعلم ماذا اقول
لكن نثتغيث برجمــة الله تجاه هؤلاء الفشـلة !!
بعد تلك التـجربة السـابقة ( فتـرة مرض )
اصبحت حقا كـارهة لـ لفظ ( الطـــب )
لم يعـد وجوده :)
....

Dr-Sahar Abdallah يقول...

اسفة لهذا الخطأ :)

إبتسام مختار يقول...

بالنسبة لموضوع الأصدقاء
فى ناس بنضيفهم لمجرد الزمالة أو المعرفه
لكن كلمة أصدقاء دى كلمة كبيرة أوى على إنها تتقال عن أى حد بتضيفيه هناك
خصوصاً إنك أوقات كتير بتضيفى ناس متعرفيهومش ولا يعرفوكى
أو كل المعرفه اللى بينكم مشاركات فى Groups أو Pages
فـ صعب أوى تعتبرى كل دول "أصدقــــاء"

منورانى يا سهر كالعاده :)
كل سنة و انتى بالصحه و السلامه

إبتسام مختار يقول...

بالمناسبه الخطأ نورنى :))

انا حرة يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
انا حرة يقول...

حبيت اوى اول جزء..بس مش كل الناس مش بتشوف او بتحس الاهتمام دا..فى ناس بتحسه و من كتر ما هى مش مصدقة بتقنع نفسها ان هى اللى فاهمة غلط

الابيض اللعين..
بلاش انا اكلمك عليه..انا عندى شبه فوبيا منهم و من اى حاجة تمت لهم بصلة..و بما انى على معاد مع الابيض اللعين انهارده..فادعيلى :)

المجاملة و النفاق و اشباههم
يا ستار يا رب..شيء بجد متعب و مستفز انك تقولى كلام مش من قلبك ولا تعملي حاجة و انتى مش حساها و فى الاغلب كمان بتبقى لناس ما تستاهلش المشقة النفسية دى

الفيس بوك
شر لا بد منه..بيسلينى احيانا بس اهميته الاساسية بالنسبالى هى التواصل مع ناس بعدتهم عننا الحياة..صديقة من ايام الدراسة اتجوزت و سافرت..اصدقاء المدرسة..زملاء الكلية..بحسه المكان الوحيد اللى ممكن تعرفى منه اخبار ناس كانت او ما زالت تهمك من غير ما تضطرى انك تجاملى لو انتى مش عايزة تجاملى فعلا :)

إبتسام مختار يقول...

الأول ألف سلامه عليكى
ابقى طمنينى لو أمكن :)

أنا معاكى فى كلامك عن الفيس بوك
اللى مش حابب حاجة بيقدر ميعملهاش
بس انا اللى بستغربه هما الناس اللى مش محتاجين يجاملوا و مع ذلك بيجاملوا
ربنا يبعدنا عنهم و يبعدهم عننا

كل سنة و انتى بالصحه و السلامه

عرفتى الاهداء لمين ؟ :)

Timo.. يقول...

البوست حلو قوي ودسم جدا..ومحتاج اعلق على كل مقطع لوحدة..
انا بتعجبني قوووووي طريقة كتابتك..بحسها (مختلفة) خاصة مع طريقة استخدامك للعناوين ودخولك في (الموضوع) بطريقتك مش بطريقة تقليدية :)

-(اهداء) بجد مشاعر رقيقة لدرحة بتوجع صاحبها..!!

-(ابهار) ....بجد ابهار كلماتك ...وجعني..!!

-(خلف خلاف)..عارفة..انا ديما بقول حاجة كده (فيه ناس بتحب تتحب..اكتر ما تحب تحب..
وناس تحب تحب..اكتر ما تحب تتحب) اكيد فاهماني...صح؟

-Facebook بجد اول مرة اقابل حد رأيه في المكان ده نفس رأيي واللي الجميع بيقنعوني انه (غلط) رغم اني متأكد من انه (صح) :)

بوست حلو جدااااا

إبتسام مختار يقول...

(خلف خلاف)
انا شفت الناس اللى بتحب تتحب أكتر ما تحب تحب
لكن لسه مشوفتش اللى بيحبوا يحبوا أكتر ما يتحبوا :))

(Facebook)
لا فى كتير رأيهم كده
بس هى الفكره إنه مهما كان رأينا
بنبقى موجودين هناك برضو لأسباب تانيه

أحلى بوجودك يا تيمو
منورنى :)