الأربعاء، 15 سبتمبر، 2010

علامات التعجب .. التى تُكتب



خــرس !!
عندها فقط أدركت ..
أن الصمت لو طال بنا
ربما يُنسينا .. كيف الكلام


صُدفــه
من المؤلم أن تعيش دائماً ..
فى إنتظار صدفه
فالصُدف لا تُصادفنا كثيراً !
و عندما تصادفنا ..
ليس بالضرورة أن تكون ,,
الصُدف السعيــده


و يزداد الطين بلة !
البعض لا يفهم ..
أنه أحياناً ، عندما يحاول الاعتذار
تكون طريقة اعتذاره ..
سبباً آخر .. كافياً ..
لمضايقتك !


غُربــــه
أحياناً .. مهما ظهر حبهم لك
مهما نطقوا هم به ..
مهما عبَّروا عنه بكل الطرق
يبقى شيئاً فى داخلك ..
يقنعك دائماً .. بأنك غريب
مجرد غريب


سؤال وجيـه !
لماذ نعتبر القَنَاعات الواضحه
نوعاً من أنواع الغرور !


مفيــش !
إنها حقاً ..
التلجايه اللى لو حتى قعدت فى الشمس
مش هتدوب !
بارده
بارده

9 تعليقات:

غير معرف يقول...

اترك اعجابى هنا لمقطوعتك : غربة
براعة الكاتب عندما تطابق كلماته دواخل قارىء عابر
تحياتى

إبتسام مختار يقول...

أتمنى دوام العبور ..
و تحياتى أيضاً :)

NaDa يقول...

بواجه صعوبة ديماً
فى الرد على إبداعك .

محمد إمام يقول...

ويزداد الطين بلة :)

غير معرف يقول...

وكــلامك أيضاً يُنسيــني ...
كــــيف الكـلام !!

: )

إبتسام مختار يقول...

Nada
تعرفى ديماً لما بشوف التعليقات برجع أقرا اللى كتبته أشوف التعليقات دى بتتكلم عن إيه :))

منورانى يا نونه :)


محمد إمام
لو ممكن أسأل عن سر الغياب الطويل عن هنا ؟


سهر طبعاً :)
برضو نفس اللى قلته لندى

بيفرحنى وجودك جداً بجد

dr.lecter يقول...

بالنسبه للاعتذار هو فعلا زي مانت قولتي جه يكحلها عماها

بالنسبه للتلجايه
بادعي ربنا انها تدوب

بنت النيـل .. يقول...

حين تجمع الكلمات بين البساطة والعمق ، والقوة والإيجاز ؛ فتلك سعادة القرّاء :)

وحينما تشعر أنّ كاتبة تلك الكلمات تضفي على حروفها جمالاً وتألقًا حتى وإن كانت كلماتٍ عاديّة ..

فتلك سعادتى :)

حبيبتى ، أنرتِ المدوّنة من جديد ..

إبتسام مختار يقول...

dr.lecter
مش مهم تدوب
تفُك بس شوية !

بنت النيل
المدونة منوره بيكى
منورة أوى بجد يعنى :)