الخميس، 28 أبريل، 2011

صداقة.. وما شابه


بدون عنوان
هى أضعف من ألا تكون قوية!!

والنبى إيه؟!!
كيف يدَّعى احدهم أنك الأقرب إليه..
ويُثبت يومياً أنه أبعد الناس تماماً عن فهمك!
[فى عنوان أنسب من اللى فوق سطرين ده بقى؟ :)]

لنتوقف عن النضوج إذاً..!
يقولون أن المراهقين يهتمون كثيراً بالأصدقاء..
وأقول.. أليست الصداقه جديرة بالاهتمام الزائد؟

غباءٌ أم ماذا؟
أن يُقدر أحدهم الصداقه.. ولا يمنحها لنفسه

وجع ساعه..
علينا تحمُل صعوبة بعض المواقف.. لنتفادى كارثية البعض الآخر..!

رغم الحاصل.. من زمان
لكنَّ الضحكة ممكنة
ممكنةٌ جداً

مش كده برضو؟
عندما يمر أحدهم بأحداثٍ ضخمة فى حياته، ولا يشعر به أىٌ من البشر
كيف بربك سيفكر فى اختيار أحد هؤلاء البشر.. ليكون صديقــــاً له..؟؟؟

ممنوع الاقتراب
بدون توضيح؟.

هل تقصد: نفسك؟
اكتشفت أننى لا أبحث عن أصدقاء، بل أبحث عن صديقه.. لأصدقائى!

13 تعليقات:

سابرينا يقول...

هي أضعف من الا تكون قوية
بل ويضرب بها المثل في القوة..وهي الوحيدة فقط التي تعرف انها ضعيفة جدااااا
بوووووست حلووووو كتيييييير

ابتسام مختار يقول...

سابرينا
أحلى بوجودك
نورتى :)

Timo.. يقول...

"عندما يمر أحدهم بأحداثٍ ضخمة فى حياته، ولا يشعر به أىٌ من البشر..
كيف بربك سيفكر فى اختيار أحد هؤلاء البشر.. ليكون صديقــــاً له..؟؟؟"

فعلا..
عندك حق..
زي ما اتعودت منك.......ديما..!!

صباحك ورد وقرنفل :)

ابتسام مختار يقول...

Timo..
صباح الخير :)

youssef يقول...

لما بنمد ادينا في صندوق مليان ورق بخت و نطلع بواحدة .. ساعات بنصدق أوي اللي بنطلع بيه .. و مش بنفكر ان الصندوق مليان ورق .. والمسالة كلها احتمالات .. و الاحتمالات معناها ان مفيش ثبات .. فيه ناس بتاخد بختها و ترضي و تمشي .. و فيه ناس بتجرب تاني و تالت .. و فيه ناس بتحب تفضل واقفة .. تتفرج عالصندوق و متجربش مع انهم شايفين لسه فيه ورق جوه .. بس هم في وقت مرن للاختيار كانوا - لظروف ما - اتثبتوا في مكانهم من غير ما يمشوا او يجربوا تاني .. لحد ما بقي دا عادي .. فلما بيجي وقت تاني يسمعوا فيه عن نظرية الاحتمالات مش بتفرق كتير .. ساعات بتكون الظروف حواجز اسمنت من الغضب او العند او الترفع او العزلة جوانا .. ساعات مبتكونش الحواجز في الارض زي ما بنتصور لكن في الارواح و ده اللي بيخلي تكسيرها معضلة معجزة .. لاننا بنخاف من او بنتعالي علي تكسير نفسنا .. و مش بناخد بالنا من القاتل الصامت البطئ الغدار .. الزمن .. اللي بيلطش لنا من غير ما نحس .. و احنا لسه قدام الصندوق .. واقفين و بس !!!

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. العتبة الخضراء‏

و تقول الحكومة المصرية التعيسة أنها تسعى لبناء أربع محطات نووية بحلول عام 2025، على أن يبدأ تشغيل أولاها في 2019 ، وأن يضيف البرنامج النووي الجديد ما يصل إلى 4000 ميجاوات !!! علما بأن تكاليف بناء 4 مفاعلات نووية حوالى 20 مليار دولار.

و نشرت جريدة المصرى اليوم فى 20 سبتمبر 2010 تصريح د.حسن يونس وزير الكهرباء و الطاقة جاء فيه سيتم إيفاد 67 مهندساً مصريا إلى كل من الولايات المتحدة، وروسيا، وفرنسا، وكوريا الجنوبية، للتدريب على التكنولوجيا النووية. وبالفعل هذا مفيد لأرسال الأصدقاء و المعارف فى رحلة مدفوعة الأجر على حساب الشعب المصرى الفقير. ..تكلفة مفاعل نووى جديد يبلغ 5.52 مليار إيرو ، و 300 من مراوح توليد طاقة الرياح تنتج ما يعادل مفاعل نووى و تتكلف 900 مليون إيرو فقط!!!

باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى
www.ouregypt.us

NaDa يقول...

:)

جيت هنا كتير
وقريت البوست كتير
كنت كل ما أكتب كومنت
وأبعته يحصل حاجة ..
وأبقى متأكدة إنه عشان ردي عليكي مش كفاية .

إنتي رائعة
وانا عارفة إن الكلمة دي مش كفاية
وعارفة كمان إن المفروض مايبقاش ردي بس كده !
وإنتي أكتر العارفين إني ديماً مش بعرف أعلق على كلامك ..
وعارفة كمان إن فى كل حرف بتكتبيه
ليه متعة عندي تانية خالص ..

ربنا يحميكي :)

ابتسام مختار يقول...

youssef
حضرتك منورنى.

NaDa
ربنا يخليكى ليا

Marionette يقول...

حبيت اخر حتة قوي

ابتسام مختار يقول...

هى كمان حبيتك جداً :))

منـورة (f)

غير معرف يقول...

عـــدد لا نهــائي من ده " : ) "

ابتسام مختار يقول...

مبسوطة انا بالعدد ده
ربنا يديمه..
من القلب!
:)

العناية بالجسم والبشرة يقول...

الصداقة لا نبحث عنها وانمانجدها صدفة