الثلاثاء، 19 يوليو، 2011

لما كان البحر أزرق









..والنجوم.. لسه فـ مكانها..
كنت فى إنتظار أشياء رأيتها وأراها عظيمة, حتى حصلت عليها فلم أشعر بأى، أى شىء.
ولله الحمد!










وطيور بتحلم.. فوق الشجر.. كل يوم..
الحلم الذى سيتحول إلى كابوس إذا تم تجريبه.. أنا الآن على وشك تجريبه فى أية لحظة.. كل يوم!
رغم أن النظر بغبطة إلى طائراتهم المُحلقه فى فضاءِ الحريه يكفينى..












لما كان.. ممكن, أصـدَّق!
كنت أُنصت للكلمات فى صمت التسليم. الآن إن قلتِ من قلبك: وحشتينى, أقولُ من قلبى: لِحِقتْ؟
الآن, فى قلبى.. لا شىء.. أبــداً.












إن, السعاده.. كلمة واحده
لا!
"حب" إجابة خاطئة.












مكنتش اقدر.. أقرا ما بين السطور!
عندما تخيلت أن "العِشرة" وحدها تكفى لتقينا شرَ يوم ٍتتبدل فيه الأحوال..
وعندما تخيلت ثانيةً, أن للـ"عشم" لزوم!




البحــر.. الذى لم يعُد أزرق.. -على الأقل الآن- لم يعُد يبهجنى كثيراً..!






6 تعليقات:

NaDa يقول...

مش قادرة أجي وأمشي من غير رد
ومش عارفة أرد :) ..

NaDa يقول...

عارفة ؟
حاسة إني كمان في حاجات
كانت بتفرق معايا إني أشوفها
وبيبقى فى متعة إني أشوفها
بس دلوقتي ، أبصلها
ولا كأنها موجودة
مابقتش بحس بحاجة .

تفتكري بتبقى حالة مؤقتة
ولا إيه ؟

ابتسام مختار يقول...

أظن, مؤقته.. لو الحاجات دى فعلاً بتحبيها وبتستمتعى برؤيتها
وممكن تكون حالة دائمة, لو الموضوع كان مجرد انبهار للوهلة الأولى, وبعدين اتبخر..

مش عارفه كلامك له علاقة بالموضوع نفسه, ولا ده عن المكان هنا كمان!! :)
عموماً, التعليق لمجرد الإحساس إنك عايزة تعلقى مالوش طعم, بالظبط زى القراءة من غير تركيز, لمجرد القراءة.. فاهمانى..

اكتبى بقى :)

غير معرف يقول...

أنا مش فاهمة بقى :|


هي لو بتحبي عن الأغنية نفسها !

برضه مش فاهمة :D

ربنا يكرمك حسستيني بـغبائي : )

ابتسام مختار يقول...

انا بعشق الأغنية دى طبعاً
بس بصرف النظر عن الأغنية..
خدى كل جزء منها على إنه العنوان للكلام اللى تحته
يمكن بقى الكلام اللى تحته هو اللى مش واضح!.. مش عارفه

عموماً آسفين يا فندم
ده خطأ غير متعمد
وممكن نمسحلك البوست خالص :))

العناية بالشعر يقول...

شكراعلى الكلمات الجميلة